إدارة التوتر

ترجمة: امل سلامة amosh.salamsa@yahoo.com

أعراض التوتر: التأثيرات على جسمك وسلوكك

قد تؤثر أعراض التوتر على صحتك ، على الرغم من أنك قد لا تدرك ذلك. قد تعتقد أن المرض هو السبب في هذا الصداع المزعج أو الأرق المتكرر أو انخفاض الإنتاجية في العمل. لكن التوتر قد يكون في الواقع هوالسبب.

الآثار الشائعة للتوتر

في الواقع ، يمكن أن تؤثر أعراض التوترعلى جسمك وأفكارك ومشاعرك وسلوكك. ان القدرة على التعرف على أعراض التوتر الشائعة يمكن أن تساعدك في معالجتها. يمكن أن يساهم التوتر الذي تٌرك بدون تحديد في العديد من المشكلات الصحية ، مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسمنة ومرض السكري.

الآثار الشائعة للتوتر

على جسمكعلى مزاجكعلى سلوكك
صداعالقلقالافراط فى تناول الطعام او تناول الوجبات الخفيفة
توتر العضلات او الألمالارقنوبات الغضب
ألم فى الصدرعدم وجود دافع أو تركيزتعاطى المخدرات أو الكحول
الشعور بالتعبالشعور بالارتباكتعاطى التبغ
تغيير فى الدافع الجنسىالتهيج أو الغضبالانسحاب الاجتماعى
اضطراب المعدةالحزن أو الاكتئابممارسة اقل وفى كثير من الأحيان مشاكل النوم

خطوات لادارة التوتر

إذا كان لديك أعراض التوتر ، فإن اتخاذ خطوات لإدارة التوتر يمكن أن يكون له العديد من الفوائد الصحية. استكشف استراتيجيات إدارة التوتر ، مثل:

  • الحصول على النشاط البدني بانتظام
  • ممارسة تقنيات الاسترخاء ، مثل التنفس العميق ، التأمل ، اليوغا ، أو التدليك
  • الحفاظ على روح الدعابة
  • قضاء الوقت مع العائلة والاصدقاء
  • تخصيص وقت للهوايات ، مثل قراءة كتاب أو الاستماع إلى الموسيقى

تهدف هذة المقالة إلى إيجاد طرق فعالة لإدارة التوتر. وقد تبدو الطرق غير النشطة لإدارة التوتر – مثل مشاهدة التلفزيون أو تصفح الإنترنت أو لعب ألعاب الفيديو – مريحة ، لكنها قد تزيد من إجهادك على المدى الطويل.

وتأكد من الحصول على الكثير من النوم وتناول نظام غذائي صحي ومتوازن. تجنب استخدام التبغ ، والكافيين الزائد والكحول ، واستخدام المواد غير المشروعة.

عند طلب المساعدة

إذا لم تكن متأكدًا مما إذا كان التوترهو السبب أو إذا كنت قد اتخذت خطوات للسيطرة على التوتر لكن الأعراض تستمر ، فاستشر طبيبك. قد يرغب مقدم الرعاية الصحية لديك في التحقق من الأسباب المحتملة الأخرى. أو فكر في رؤية مستشار أو معالج متخصص ، يمكنه مساعدتك في تحديد مصادر التوتر وتعلم أدوات مواجهة جديدة.

يمكنك أيضًا الحصول على مساعدة الطوارئ فورًا إذا كنت تعاني من ألم في الصدر ، خاصة إذا كنت تعاني أيضًا من ضيق في التنفس أو الفك أو الظهر ، أو ألم يشع في كتفك وذراعك أو تعرق أو دوخة أو غثيان. قد تكون هذه علامات تحذير من نوبة قلبية وليس مجرد أعراض التوتر.

https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/stress-management/in-depth/stress-symptoms/art-20050987

اترك تعليقاً